مطوع روحاني لجلب الحبيب 004917626667716
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العودة   مطوع روحاني لجلب الحبيب 004917626667716 > جلب الحبيب سحر اسود سحر جلب الحبيب بالشمع زواج البائر سحر الفراق التطليق جلب قبول جلب الحبيب سحر > الرقية الشرعية

Tags H1 to H6

مطوع روحاني لجلب الحبيب 004917626667716

برنامج هام لإعـداد المعـالجين

برنامج هام لإعـداد المعـالجين

برنامج هام لإعـداد المعـالجين

برنامج هام لإعـداد المعـالجين بسم الله الرحمن الرحيم اعرف عدوك : يقول الله تعالى في سورة الأنفال : } وَأَعِدّواْ لَهُمْ مّا اسْتَطَعْتُمْ مّن قُوّةٍ وَمِن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-22-2013, 09:31 AM
admin
مدير عام

admin غير متواجد حالياً
 




افتراضي برنامج هام لإعـداد المعـالجين



برنامج هام لإعـداد المعـالجين
بسم الله الرحمن الرحيم
اعرف عدوك :
يقول الله تعالى في سورة الأنفال : } وَأَعِدّواْ لَهُمْ مّا اسْتَطَعْتُمْ مّن قُوّةٍ وَمِن رّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوّ اللّهِ وَعَدُوّكُمْ وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ { .يقول ابن كثير عند تفسيره لقوله تعالى :} وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ { قال سفيان الثوري قال ابن يمان هم الشياطين التي في الدور . وعن يزيد بن عبدالله بن غريب عن أبيه عن جده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في قول الله تعالى:} وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ { قال هم الجن أ.هـ.

فإذا أردت أن تحارب عدواً فانك لابد أن تعرف من هو وما هي قوته حتى تعد القوة اللازمة التي تواجهه بها وتتغلب عليه بإذن الله تعالى ، ومعالجة السحر وصرع الأرواح الخبيثة جهاد يحتاج إلى عدة، فانك سوف تحارب شياطين ومردة وعفاريت وسحرة جن ، تحارب كل هؤلاء وأنت لا تراهم يقول تعالى: } إِنّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنّا جَعَلْنَا الشّيَاطِينَ أَوْلِيَآءَ لِلّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ{ [الأعراف:27] .

يقول ابن تيمية مجموع الفتاوى الجزء 19: إذا كان الجن من العفاريت والمعالج ضعيف فقد تؤذيه، فينبغي لمثل هذا أن يتحرز بقراءة المعوذات والصلاة والدعاء ونحو ذلك مما يقوي الإيمان ، ويجتنب الذنوب التي بها يستطيلون عليه ، فانه مجاهد في سبيل الله ، وهذا من أعظم الجهاد ، فليحذر أن ينتصر العدو عليه بذنوبه .

ويقول : وأما من سلك في دفع عداوتهم مسلك العدل الذي أمر الله به ورسوله ، فانه لم يظلمهم بل هو مطيع لله ورسوله في نصر المظلوم وإغاثة الملهوف والتنفيس عن المكروب بالطريق الشرعي التي ليس فيها شرك بالخالق ، ولا ظلم للمخلوق ، ومثل هذا لا تؤذيه الجن ، إما لمعرفتهم بأنه عادل ، وإما لعجزهم عنه. ويقول في جوابه على نصرة المظلوم : يجوز ، بل يستحب ، وقد يجب، أن يذب عن المظلوم وان ينصر ولكن ينصر بالعدل كما أمر الله ورسوله بالأدعية ، والأذكار الشرعية ، ومثل أمر الجني ونهيه كما يؤمر الإنسي وينهى ، ويجوز من ذلك ما يجوز مثله في حق الإنسي مثل أن يحتاج إلى انتهار الجني وتهديده ولعنه وسبه ، وإذا بريء المصاب بالدعاء والذكر وأمر الجن ونهيهم وانتهارهم وسبهم ولعنهم ونحو ذلك من الكلام حصل المقصود ، وإن كان ذلك يتضمن مرض طائفة من الجن أو موتهم ، فهم الظالمون لأنفسهم أ.هـ.

ويقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين :اعلم أن الجني يتلبس الإنسي ويصرعه ويجعله يتخبط وربما قتله وربما قاده إلى ما فيه هلاكه بالقائه في حفرة أو ماء يغرقه أو نار تحرقه أو يفعل ذلك بأهله وأولاده.

وينبغي أن لا يتخوف أحد من تعلم هذا العلم والعمل به لأنه عبادة وجهاد في سبيل الله تعالى ، وأن عباد الله الحافظين لحدود الله في كنف الله وفي حفظ الله ورعايته وحمايته ، يقول الله سبحانه وتعالى :
} إِنّ الّذِينَ قَالُواْ رَبـُنَا اللّهُ ثُمّ اسْتَقَامُواْ تَتَنَزّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلاَئِكَةُ أَلاّ تَخَافُواْ وَلاَ تَحْزَنُواْ وَأَبْشِرُواْ بِالْجَنّةِ الّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ * نَحْنُ أَوْلِيَآؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدّنْيَا وَفِي الاَخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِيَ أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدّعُونَ {[فصلت 30 – 31] .

طلب العلم :
أوصي كل من يريد أن يصبح راقياً أن يطلب العلم الشرعي ويكثر من قراءة الكتب التي لها علاقة في مجال الرقية ، وأن يستفيد من تجارب الآخرين ، وينبغي عليه مصاحبة أحد المعالجين بالرقية الشرعية وملاحظة كيفية تعامله مع المرضى ومحاربة الشياطين .

يقول موفق الدين البغدادي: أوصيك أن لا تأخذ العلوم من الكتب وإن وثقت من نفسك بقوة الفهم ، وعليك بالأستاذين في كل علم تطلب اكتسابه ، ولو كان الأستاذ ناقصا فخذ عنه ما عنده حتى تجد أكمل منه، وعليك بتعظيمه وترحيبه ، وإن قدرت أن تفيده من دنياك فافعل وإلا فبلسانك وثنائك .

ويقول : ينبغى أن تكثر إيهامك لنفسك ولا تحسن الظن بها ، وتعرض خواطرك على العلماء وعلى تصانيفهم، وتثبت ولا تعجل ولا تعجب ، فمع العجب العثار ومع الاستبداد الزلل ، ومن لم يعرق جبينه عند أبواب العلماء لم يعرق في الفضيلة، ومن لم يخجلوه لم يجله الناس ، ومن لم يبكتوه لم يسود ، ومن لم يحتمل ألم التعليم لم يذق لذة العلم ، ومن لم يكدح لم يفلح أ.هـ.

الإخـلاص :
يقول الله سبحانه وتعالى في سورة الأنعام : } قُلْ إِنّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي للّهِ رَبّ الْعَالَمِينَ { ، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ" رواه الشيخان . فإن كنت يا عبد الله تريد أن تتعلم هذا العلم من أجل السمعة والرياء والمفاخرة والتباهي والمتاجرة فأنت على خطر عظيم، روى أبي داود عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مَنْ تَعَلَّمَ عِلْمًا مِمَّا يُبْتَغَى بِهِ وَجْهُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ لا يَتَعَلَّمُهُ إِلا لِيُصِيبَ بِهِ عَرَضًا مِنَ الدُّنْيَا لَمْ يَجِدْ عَرْفَ الْجَنَّةِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يَعْنِي رِيحَهَا . ويقول رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: إِنَّ أَوَّلَ النَّاسِ يُقْضَى يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَلَيْهِ رَجلٌ اسْتُشْهِدَ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا قَالَ قَاتَلْتُ فِيكَ حَتَّى اسْتُشْهِدْتُ قَالَ كَذَبْتَ وَلَكِنَّكَ قَاتَلْتَ لأَنْ يُقَالَ جَرِيءٌ فَقَدْ قِيلَ ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ حَتَّى أُلْقِيَ فِي النَّارِ وَرَجُلٌ تَعَلَّمَ الْعِلْمَ وَعَلَّمَهُ وَقَرَأَ الْقُرْآنَ فَأُتِيَ بِهِ فَعَرَّفَهُ نِعَمَهُ فَعَرَفَهَا قَالَ فَمَا عَمِلْتَ فِيهَا قَالَ تَعَلَّمْتُ الْعِلْمَ وَعَلَّمْتُهُ وَقَرَأْتُ فِيكَ الْقُرْآنَ قَالَ كَذَبْتَ وَلَكِنَّكَ تَعَلَّمْتَ الْعِلْمَ لِيُقَالَ عَالِمٌ وَقَرَأْتَ الْقُرْآنَ لِيُقَالَ هُوَ قَارِئٌ فَقَدْ قِيلَ ثُمَّ أُمِرَ بِهِ فَسُحِبَ عَلَى وَجْهِهِ حَتَّى أُلْقِيَ فِي النَّار. جزء من حديث رواه مسلم في صحيحه . ويقول صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري : مَنْ سَمَّعَ سَمَّعَ اللَّهُ بِهِ وَمَنْ يُرَائِي يُرَائِي اللَّهُ بِهِ. ويقول عثمان بن عفان رضي الله عنه ما أسر أحد سريرة إلا أبداها الله على صفحات وجهه وفلتات لسانه.
ومهما تكن عند امرئ من خليقة
وإن خالها تخفى على الناس تُعْلَمِ

فاتق الله يا عبد الله ولا تجعل همك جمع المال من المرضى والنظر لما في جيوب المسلمين وإن أجاز العلماء أخذ الأجرة على الرقية ، فإن المريض مبتلى بمرضه فلا تزده بلاء على بلاءه ، ولا تستغل ضعفه وحاجته واضطراره ، ولكن أحسن إليه وليكن أجرك على الله فإن الله لا يضيع أجر المحسنين . ولقد تابعت حال بعض المعالجين الذين ضيقوا على المرضى بأخذ أموالهم بطرق غير كريمة فلاحظت أن أموالهم ممحوقة البركة أخرج البخاري عن حَكِيم بْن حِزَامٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ قَالَ سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم فَأَعْطَانِي ثُمَّ سَأَلْتُهُ فَأَعْطَانِي ثُمَّ سَأَلْتُهُ فَأَعْطَانِي ثُمَّ قَالَ يَا حَكِيمُ إِنَّ هَذَا الْمَالَ خَضِرَةٌ حُلْوَةٌ فَمَنْ أَخَذَهُ بِسَخَاوَةِ نَفْسٍ بُورِكَ لَهُ فِيهِ وَمَنْ أَخَذَهُ بِإِشْرَافِ نَفْسٍ لَمْ يُبَارَكْ لَهُ فِيهِ كَالَّذِي يَأْكُلُ وَلا يَشْبَعُ ، الْيَدُ الْعُلْيَا خَيْرٌ مِنَ الْيَدِ السُّفْلَى قَالَ حَكِيمٌ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ لا أَرْزَأُ أَحَدًا بَعْدَكَ شَيْئًا حَتَّى أُفَارِقَ الدُّنْيَا.
بِإِشْرَافِ نَفْسٍ: بلهفة وحرص شديد على تحصيله
يرزأ : ينقص مال الغير بطلبه منه

وفي سنن ابن ماجة عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ عَنْ أَبِي حَازِمٍ عَنْ سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ السَّاعِدِيِّ قَالَ أَتَى النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم رَجُلٌ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ دُلَّنِي عَلَى عَمَلٍ إِذَا أَنَا عَمِلْتُهُ أَحَبَّنِي اللَّهُ وَأَحَبَّنِي النَّاسُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ازْهَدْ فِي الدُّنْيَا يُحِبَّكَ اللَّهُ وَازْهَدْ فِيمَا فِي أَيْدِي النَّاسِ يُحِبُّوكَ .

أما إذا أعطيت شيئا من غير مسألة ولا إشراف نفس فلا بأس من أخذه فعَنْ خَالِدِ بْنِ عَدِيٍّ الْجُهَنِيِّ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ مَنْ بَلَغَهُ مَعْرُوفٌ عَنْ أَخِيهِ مِنْ غَيْرِ مَسْأَلَةٍ وَلا إِشْرَافِ نَفْسٍ فَلْيَقْبَلْهُ وَلا يَرُدَّهُ فَإِنَّمَا هُوَ رِزْقٌ سَاقَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِ.رواه احمد

ولو أن الراقي أخذ ما يعطى إليه تطيباً لخاطر المريض فلا بأس بذلك ، ولكن الأولى أن لا يأخذ شيئاً حتى لا يظن به وينظر إليه نظرة مادية ، وليكن جزائه وشكره من الله تعالى ، يقول ابن القيم لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء والطمع فيما عند الناس، إلا كما يجتمع الماء والنار والضب والحوت .

ينبغي أن يكون الراقي حسن الملبس، طيب الرائحة، نظيف البدن والثوب ، خير الطبع ، كتوما لأسرار المرضى ولا يبوح بشيء من أمراضهم ، وأن يكون سليم القلب ، عفيف النظر، فعله يصدق قوله ، وينبغي عليه التلطف بالمريض والدعاء له ومواساته بالكلمة الطيبة ، واختيار الأسلوب الصحيح في تعريف المريض بمرضه والمنهج الذي ينبغي اتباعه في العلاج ، وأن تكون رغبة الراقي في علاج الفقراء اكثر من رغبته في علاج الأغنياء ، وأن يكون كثير الإحسان إلى المرضى وحريصاً على منافع الناس. فيا عبدالله أخلص النية وتجرد من الدنيا وأشفق بحال إخوانك المسلمين وانظر إلى أحوالهم ولا تنظر إلى جيوبهم وكن ممن قال الله تعالى فيهم في سورة الإنسان :} وَيُطْعِمُونَ الطّعَامَ عَلَىَ حُبّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً * إِنّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللّهِ لاَ نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَآءً وَلاَ شُكُوراً{. روى النسائي في باب الجهاد عَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ قَالَ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ أَرَأَيْتَ رَجُلا غَزَا يَلْتَمِسُ الأجرَ وَالذِّكْرَ مَالَه؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لا شَيْءَ لَهُ فَأَعَادَهَا ثَلاثَ مَرَّاتٍ يَقُولُ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لا شَيْءَ لَهُ ثُمَّ قَالَ إِنَّ اللَّهَ لا يَقْبَلُ مِنَ الْعَمَلِ إلا مَا كَانَ لَهُ خَالِصًا وَابْتُغِيَ بِهِ وَجْهُهُ .
قال الامام الشافعي رضي الله عنه:
الناس بالناس ما دامت الحياة بهم
والسعد لاشـك تارات وهبــــــــــات
وأفضـل الناس مابين الورى رجل
تقضى علي يده للناس حاجــــــــات
لا تمنعن يد المعــروف عــن احـد
مادمت مقتـدرا فالسعد تـــــــــارات
واشكر فضائل صنع الله اذا جعلت
إليك لا لك عند الناس حاجــــــــات
قد مات قوم وما ماتت مكارمهــم
وعاش قوم وهم في الناس أموات

واعلم أن معرفتك للرقية وأصولها نعمة قد أنعم الله عليك بها لتنفع بها عباده ، فهي نعمة قابلة للزوال إن أنت لم تؤدِ حقها ، أخرج الطبراني في الأوسط من حديث ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" إن لله أقواما يختصهم بالنعم لمنافع العباد ، يقرها فيهم ما بذلوها ، فإذا منعوها نزعها الله منهم فحولها إلى غيرهم " . وعن ابن عباس مرفوعا " ما من عبد أنعم الله عليه نعمة فأسبغها عليه ثم جعل حوائج الناس إليه تتبرم ، فقد عرض تلك النعمة للزوال " رواه الطبراني ، وإياك أن تجعل حوائج الناس إليك تتبرم ، وإياك أن تواعد الناس وتخلف الوعد فإن ذلك من صفات المنافقين ، روى الشيخان عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلاثٌ إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ . يقول الشاعر :

حَسَنٌقولُنَعَمْمنبعد لاَ
وقَبِيحٌقولُلا بعــــــــد نَعَــمْ
إنَّلابعدنَعَــمْ فاحشَـــــةٌ
فَبِلافابدأإذاخِفْـــــتَالنَّـدَمْ
وإذاقلتنَعَـمْفاصْبِرْلهـا
بنَجَـاحالوَعْدِإنالْخُلْفَ ذَمّْ

ويقول شاعر آخـر :
إذا قلت في شيء نعـم فأتمـه
فإن نعمْ دين على الحر واجب
وإلا فقل لا تسترحْ وتُرح بها
لِئـلا يقول الناس إنك كـــــاذب

وإياك والعجب بنفسك فما أنت بشئ إلا بما من الله به عليك . حكي أن مطرف بن عبدالله الشخير نظر إلى المهلب بن أبي الأصفر وعليه حلة يسحبها ويمشي الخيلاء ، فقال يا أبا عبدالله ما هذه المشية التي يبغضها الله ورسوله ؟ ، فقال المهلب أما تعرفني؟، فقال بل أعرفك : أولك نطفة مذره ، وآخرك جيفة قذرة ، وحشوك فيما بين ذلك وعذرة .

- بعض الرقاة إذا حضر الشيطان وتمرد على الراقي بالسب واللعن والتحدي وعجز الراقي عن السيطرة عليه قال: إنها حالة نفسية أو يقول هذا شيطان مارد كبير وشديد البأس ، ويبدأ يعظم من قدر ذلك الشيطان الخبيث فيزرع في نفوس المرضى الخوف والهيبة منه ، وهذا خطأ عظيم والله سبحانه وتعالى يقول } :إِنّ كَيْدَ الشّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً{ ، بل ينبغي للقارئ أن يبين ضعف الشيطان وضعف كيده ويستشهد بقوله تعالى } إِنّمَا ذَلِكُمُ الشّيْطَانُ يُخَوّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُمْ مّؤْمِنِينَ{ آل عمران:[175].

- لا تكن من الذين يتحدثون عن أنفسهم كثيراً عند أصحاب الحالات فتجد أحدهم يقول لا بد إذا قرأت على حالة نطق الجني أو خرج السحر ، وإني فعلت كذا وفعلت كذا ويبدأ يمدح نفسه وهذا والله أعلم يقع تحت تزكية النفس ، يقول الله تعالى : فَلاَ تُزَكّوَاْ أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتّقَىَ ، ومع الأسف يظن بعض الرقاة أن الله اجتباهم بالرقية والعلاج بالقرآن ، وهذا ظن خاطئ والعبرة بما يقرأ من كتاب الله ودعاء يستجاب له.

- ليس عيبا أن تقرأ على مصاب ولا يشفى فالشافي هو الله وحده .

- لا تغرنك نفسك إذا ما كتب الله الشفاء لبعض المرضى على يدك ، فان النفس أمارة بالسوء ، وإن الشافي هو الله وحده وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ ، وإن كان هناك بركة فإنما هي بركة القران يقول تعالى : وَنُنَزّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَآءٌ وَرَحْمَةٌ لّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظّالِمِينَ إَلاّ خَسَاراً ، فالعبرة بما يتلى وليست العبرة بالراقي.

- قد يطول علاج بعض الحالات فلا تيأس ولا تقنط من رحمة الله تعالى فما أنت إلا سببٌ من أسباب العلاج والشافي هو الله .

- احرص على أن لا تنشغل بأكثر من عدد معين من المرضى حتى تعطي كل مريض حقه من العلاج ومن ثم تنتقل إلى غيره .

- لتكن قراءتك على الحالات الصعبة في جلسات فردية مطولة إن أمكن ذلك ، حتى لا تطول مدة العلاج فيمل ويتوقف المصاب عن حضور الجلسات ويبحث عن العلاج عند السحرة والمشعوذين .

- يتعامل بعض الرقاة مع النساء كما يتعاملون مع أخواتهم عن حسن نية ، بحجة أن المريضة أخت له في الله ، ولا يعلم أن بعض الشابات من المريضات خاصة ، توحي لهن الشياطين أن هذا الاهتمام الزائد ما هو إلا بسبب إعجاب المعالج بهن . فاتق فتنة النساء فإنهن حبائل الشيطان ، وإن كيدهن لعظيم ، يقول صلى الله عليه وسلم برنامج لإعـداد المعـالجين frown.gif ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء ) متفق عليه ، ويقول صلى الله عليه وسلم ( ما رأيت من ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم من إحداكن ) متفق عليه. فلا تتفاعل مع حالة المرأة المريضة أكثر مما ينبغي عليك ، فما أنت إلا سببٌ في العلاج وأما الشفاء فبيد الشافي وحده ، فهو سبحانه الذي قدر عليها البلاء حتى يحط عنها من خطاياها أو أن يرفع منزلتها في الجنة أو لحكمة هو أعلم بها ، فما عليك أيها الراقي إلا أن ترقي المريضة بالرقية الشرعية وتترك أمرها لله سبحانه وتعالى . كما ينبغي على الراقي أن يكون حكيما في تعامله من المرأة الحامل خصوصا بعد أربعة أشهر من حملها ، حيث أنه قد يتسبب في إسقاط أو قتل الجنين في بطنها، إما بالضرب أو بسبب شدة التخبط عند القراءة أو بصرف الأعشاب الغير مقننة . وليتذكر دائما قول الله تعالى: مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا[المائدة:32] ، وإن الجنين ينفخ فيه الروح بعد أربعة أشهر ، يقول الله تعالى: يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِنْ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الأَرْحَامِ مَا نَشَاءُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاٍ [الحج:5] ، و يقول رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا ثُمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ ثُمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ مَلَكًا فَيُؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ وَيُقَالُ لَهُ اكْتُبْ عَمَلَهُ وَرِزْقَهُ وَأَجَلَهُ وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيدٌ ثُمَّ يُنْفَخُ فِيهِ الرُّوحُ، جزء من حديث رواه البخاري.

- إذا جاءك عوام الناس يستفتونك في بعض الأمور الشرعية وأنت لست من أهل العلم ، فاحذر أن تجتهد وتفتي المسلمين بما ليس لك به علم ونصف العلم أن تقول لا أعلم .

- عوام الناس في الغالب تعتقد في المعالج بالقرآن بأنه القدوة الحسنة والرجل المسلم المحافظ على تعاليم الشرع ، فهو متبع من هؤلاء الفئة من الناس في حركاته وسكناته، فاحرص أخي المعالج على أن لا تريهم منك إلا كل ما هو موافق للشرع، وأحرص كل الحرص أن لا تفعل ما يخالف الشرع فيتبعك عوام الناس بالفعل ذاته. يقول ابن المقفع في الأدب الصغير : وعلى العاقل أن يجعل الناس طبقتين متباينتين ، ويلبس لهم لباسين مختلفين : فطبقة من العامة يلبس لهم لباس انقباض وانحجاز وتحفظ في كل كلمة وخطوة ؛ وطبقة من الخاصة يخلع عندهم لباس التشدد ويلبس لباس الأنسة واللطفة والبذلة والمفاوضة.

التحصين :
يقول الله سبحانه وتعالى في سورة الأنبياء :} وَعَلّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لّكُمْ لِتُحْصِنَكُمْ مّن بَأْسِكُمْ فَهَلْ أَنتُمْ شَاكِرُونَ { أي لتحفظكم وتقيكم .
ينبغي على المعالج قبل أن يبدأ بالعلاج أن يتعلم كيفية التحصين الذي هو من أهم الأمور التي يجب على الراقي أن يعمل بها في مجال الرقية ، عن الْحَارِث الاشْعَرِي أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ إِنَّ اللَّهَ أَمَرَ يَحْيَى بْنَ زَكَرِيَّا بِخَمْسِ كَلِمَاتٍ أَنْ يَعْمَلَ بِهَا وَيَأْمُرَ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يَعْمَلُوا بِهَا وَإِنَّهُ كَادَ أَنْ يُبْطِئَ بِهَا فَقَالَ عِيسَى إِنَّ اللَّهَ أَمَرَكَ بِخَمْسِ كَلِمَاتٍ لِتَعْمَلَ بِهَا وَتَأْمُرَ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يَعْمَلُوا بِهَا فَإِمَّا أَنْ تَأْمُرَهُمْ وَإِمَّا أَنْ آمُرَهُمْ فَقَالَ يَحْيَى أَخْشَى إِنْ سَبَقْتَنِي بِهَا أَنْ يُخْسَفَ بِي أَوْ أُعَذَّبَ فَجَمَعَ النَّاسَ فِي بَيْتِ الْمَقْدِسِ فَامْتَلأَ الْمَسْجِدُ وَتَعَدَّوْا عَلَى الشُّرَفِ فَقَالَ إِنَّ اللَّهَ أَمَرَنِي بِخَمْسِ كَلِمَاتٍ أَنْ أَعْمَلَ بِهِنَّ وَآمُرَكُمْ أَنْ تَعْمَلُوا بِهِنَّ أَوَّلُهُنَّ أَنْ تَعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَإِنَّ مَثَلَ مَنْ أَشْرَكَ بِاللَّهِ كَمَثَلِ رَجُلٍ اشْتَرَى عَبْدًا مِنْ خَالِصِ مَالِهِ بِذَهَبٍ أَوْ وَرِقٍ فَقَالَ هَذِهِ دَارِي وَهَذَا عَمَلِي فَاعْمَلْ وَأَدِّ إِلَيَّ فَكَانَ يَعْمَلُ وَيُؤَدِّي إِلَى غَيْرِ سَيِّدِهِ فَأَيُّكُمْ يَرْضَى أَنْ يَكُونَ عَبْدُهُ كَذَلِكَ وَإِنَّ اللَّهَ أَمَرَكُمْ بِالصَّلاةِ فَإِذَا صَلَّيْتُمْ فَلا تَلْتَفِتُوا فَإِنَّ اللَّهَ يَنْصِبُ وَجْهَهُ لِوَجْهِ عَبْدِهِ فِي صَلاتِهِ مَا لَمْ يَلْتَفِتْ وَآمُرُكُمْ بِالصِّيَامِ فَإِنَّ مَثَلَ ذَلِكَ كَمَثَلِ رَجُلٍ فِي عِصَابَةٍ مَعَهُ صُرَّةٌ فِيهَا مِسْكٌ فَكُلُّهُمْ يَعْجَبُ أَوْ يُعْجِبُهُ رِيحُهَا وَإِنَّ رِيحَ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ وَآمُرُكُمْ بِالصَّدَقَةِ فَإِنَّ مَثَلَ ذَلِكَ كَمَثَلِ رَجُلٍ أَسَرَهُ الْعَدُوُّ فَأَوْثَقُوا يَدَهُ إِلَى عُنُقِهِ وَقَدَّمُوهُ لِيَضْرِبُوا عُنُقَهُ فَقَالَ أَنَا أَفْدِيهِ مِنْكُمْ بِالْقَلِيلِ وَالْكَثِيرِ فَفَدَى نَفْسَهُ مِنْهُمْ وَآمُرُكُمْ أَنْ تَذْكُرُوا اللَّهَ فَإِنَّ مَثَلَ ذَلِكَ كَمَثَلِ رَجُلٍ خَرَجَ الْعَدُوُّ فِي أَثَرِهِ سِرَاعًا حَتَّى إِذَا أَتَى عَلَى حِصْنٍ حَصِينٍ فَأَحْرَزَ نَفْسَهُ مِنْهُمْ كَذَلِكَ الْعَبْدُ لا يُحْرِزُ نَفْسَهُ مِنَ الشَّيْطَانِ إلا بِذِكْرِ اللَّهِ " ( جزء من حديث صحيح رواه الترمذي ) .
فالحصن الحصين هو ذكر الله ، وينبغي على المعالج معرفة كيفية التحصين قبل الخوض في العلاج والمواجهة مع السحرة والمردة والعفاريت حتى لا يعرض نفسه وأهله وبيته ومن يعالج لتفلت وتسلط وأذى الشياطين وذلك بأن يتبع الطرق التالية أو نحوها :
يحصن المعالج نفسه :
1- المحافظة على أذكار الصباح والمساء .
2- المحافظة على صلاة الفجر جماعة . يَقُول رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فَهُوَ فِي ذِمَّةِ( حفظ الله ورعايته) اللَّهِ فَلا يَطْلُبَنَّكُمُ اللَّهُ مِنْ ذِمَّتِهِ بِشَيْءٍ فَيُدْرِكَهُ فَيَكُبَّهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ . رواه مسلم
3- الإكثار من قراءة القران .
4- يدعو الله بان يحفظه من شر كل ذي شر لا يطيق شره ، فالله خيرٌ حافظا وهو أرحم الراحمين .

وإذا لم يحصن المعالج نفسه ، يخشى عليه أن يكون عرضة لأذى المردة والعفاريت، وقد تتسلط عليه سحرة الجـن أو شياطينهم وقت الرقية وذلك بأن يحصل للقارئ بعض لأمور الغير متوقعه والتي منها :
- لا تهابه الشياطين ويكون عرضة لأذاهم .
- يصاب بالنعاس الشديد .
- الضيق والنفور وعدم الاستطاعة على إكمال الرقية.
- الشعور بالإحباط .
- الوسوسة وتشتيت الذهن وعدم التركيز .

تحصين المعالج أهل بيته :
1- يعوذ الأطفال في الصباح والمساء بما كان يعوذ به المصطفى صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين. أعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة.
2- يعلم الكبار أذكار الصباح والمساء ويأمرهم بالمحافظة عليها .
3- يحافظ الجميع على الطاعات وترك المعاصي .

تحصين المعالج لبيته :
يخرج من بيته كل محرم من صور وتماثيل وغيرها .
قراءة سورة البقرة كل ثلاثة أيام .
الإكثار من صلاة النوافل في البيت .
الإكثار من قراءة القران في البيت .
المحافظة على أذكار الدخول والخروج من البيت .

تحصين مكان العلاج :
قبل القراءة على المصاب ينبغي تحصين المكان حتى تفر منه الشياطين الموجودة ومنع الشياطين التي في الخارج من الدخول إلى مكان العلاج وذلك بأن يقرأ المعالج ما يشاء مما يأتي بنية التحصين وطرد الجن ومنعهم من الدخول :
آية الكرسي .
أول الصافات .
المعوذتين .
تلاوة التعاويذ المذكورة في أول الرقية العامة .
رش المكان ( أركان الحجرة ) بماء قرئ عليه آية الكرسي والمعوذات .

تحصين المريض ومن معه :
من المهم جدا أن يحصن المعالج المصاب حتى لا يؤذى من قبل الشياطين وقت القراءة ، وكذلك يحصن من يتواجد مع المصاب وقت القراءة ، وذلك باستحضار نية التحصين عند بداية الرقية كما هو الحال في تحصين المكان ، والأهم من ذلك كله التحصين بعد القراءة حتى لا تتفلت الشياطين على المصاب وتنتقم منه لما أصابها من أذى وحرق وقت الرقية ، ويكون تحصن المصاب بالتحصينات النبوية وبآيات من القران والدعاء كما هو مبين في الرقية العامة الشاملة .



fvkhl[ ihl gYuJ]h] hgluJhg[dk




رد مع اقتباس

إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لإعـداد, المعـالجين, برنامج

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الشيخ الروحاني لجلب الحبيب 004917637777797 الشيخ المغربي جلب الحبيب علاج ألمس فك السحر ابطال السحر علاج السحر السحر عالم الجن

↑ Grab this Headline Animator

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
Bookmark and Share
الساعة الآن 03:09 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd


أقسام المنتدى

منتديات روحانيه, الروحانيه , جلب - محبة - تهييج - مخطوطات - علاج روحاني - كشف روحاني - تسخير علاج @ جلب وتهييج ومحبه , روحاني , للمحبة , عقد لسان , زواج البائرة , الزواج بالمحبوب , الشيخ الروحاني لجلب @ جلب الحبيب سحر اسود سحر جلب الحبيب بالشمع زواج البائر سحر الفراق التطليق جلب قبول جلب الحبيب سحر @ شيخ روحانى لجلب الحبيب وفك السحر شيخ روحاني لجلب الحبيب جلب الحبيب بالنظره بالعين باللمسه شيخ روحاني @ شيخ روحاني لجلب الحبيب بالقران جلب الخطاب للزواج زواج البائر ابراج افلاك الشيخ الروحاني لعلاج @ مدرسه روحانيه شاملة لتعليم العلوم الروحانيه الشيخ المغربي جلب الحبيب @ الشيخ الروحاني لجلب الحبيب جلب الحبيب والمجربات الصحيحة @ ايات لجلب الرزق ايات محبة الزوج ايات محبة وقبول ايات محبة الناس ايات محبة قوية ايات محبة @ الاحجار الكريمه خرز روحاني خرز وحجر الحية عرق السواحل عرج السواحــل خرز الحية الهبهاب خرزة القنفذ @ جلب الحبيب @ للمحبه و محبة وتهيج @ فك السحر @ الرقية الشرعية @ ادعية روحانية @ باخورات وعطور روحانية @ خواتم روحانية @ فك الرموز واستخراج الدفائن @ لتفسير الاحلام والمنامات @ منتدى الاحجار الكريمه واسرارها @ لزواج البنت البائر والعانس @ السر العجيب في امتلاك الحبيب @ أبواب المحبة والقبول والجلب والتهيج @ خرز روحاني @ الرؤى والاحلام @ كتابة الرؤى والاحلام @


      Design : New Style

Preview on Feedage: %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%AD%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%84%D8%AC%D9%84%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8%D9%8A%D8%A8-004917637777797-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%AC%D9%84%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A8%D9%8A%D8%A8-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC-%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%B3-%D9%81%D9%83-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AD%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AD%D8%B1-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Feedage Grade B rated

جلب الحبيب

الشيخ الروحاني

الشيخ الروحاني

جلب الحبيب